مع توقيعها مذكرات تفاهم مع عدد من مزودي الحلول المحاسبية ‏والتقنية الهيئة العامة للزكاة والدخل: دعم جاهزية المنشآت الصغيرة والمتوسطة ‏يشكل أولوية

الرياض؛ 17 سبتمبر 2017: ضمن اطار مساعيها لتسهيل امتثال المنشآت ‏لمتطلبات ضريبة القيمة المضافة، وقعت الهيئة العامة للزكاة والدخل ‏مذكرات تفاهم مع عدد من مزودي الحلول المحاسبية والتقنية، وذلك خلال ‏حفل توقيع, عُقد في مقر الهيئة العامة للزكاة والدخل بالرياض، بحضور ‏معالي محافط الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة الدكتور غسان ‏السليمان، ومعالي محافظ الهيئة العامة للزكاة والدخل المهندس سهيل ‏أبانمي‎.

وتهدف مذكرة التفاهم التي وقعت مع 12 شركة مزودة للخدمة إلى إمداد ‏المنشأت الصغيرة والمتوسطة بالأنظمة المحاسبية والتقنية المتوافقة مع ‏متطلبات ضريبة القيمة المضافة، التي سيتم تطبيقها في 1 يناير 2018. ‏وبموجب هذه الإتفاقية سيقوم مزودي الشركات بتوفير أنظمة محاسبية ‏وحلول تقنية متطابقة مع متطلبات ضريبة القيمة المضافة، لإجراء القيود ‏المحاسبية، وإعداد الإقرارات الضريبية، وإرسال البيانات المطلوبة للهيئة ‏العامة للزكاة والدخل، وفقاً للمتطلبات النظامية ذات الصلة، وسيتم طرح ‏تلك الأنظمة بأسعار تنافسية لتخفيف الأعباء المالية على المنشآت الصغيرة ‏والمتوسطة‎.‎


وسيبدأ العمل بهذه المذكرة ابتداءً من تاريخ توقيعها، ولمدة سنة واحدة، ‏وستقوم الهيئة العامة للزكاة والدخل بإدراج موردي الخدمات المحاسبية ‏والتقنية على موقع ضريبة القيمة المضافة‎ VAT.GOV.SA .‎
وتعليقاً على هذه الاتفاقية، قال معالي محافظ الهيئة العامة للزكاة والدخل ‏سهيل أبانمي: "لدى المنشآت الصغيرة والمتوسطة الكثير من الخطوات ‏التي يتوجب القيام بها استعداداً لتطبيق ضريبة القيمة المضافة. ولذلك، تبذل ‏الهيئة العامة للزكاة والدخل كل ما في وسعها لدعم تلك المنشآت ورفع ‏جاهزيتها، وتحقيقاً لذلك جاء توقيع مذكرة التفاهم مع الشركات المتخصصة ‏لمساعدة تلك المنشآت في توفير الحلول المحاسبية والتقنية وتسهيل عملية ‏الاستعداد لتطبيق ضريبة القيمة المضافة‎".


ودعا أبانمي المنشآت المؤهلة إلى التسجيل في ضريبة القيمة المضافة، بعد ‏فتحها باب التسجيل الذاتي عبر الموقع الإلكتروني لضريبة القيمة المضافة، ‏وذلك استعداداً لتطبيقها في 1 يناير 2018م، معلناً جاهزية بوابة التسجيل ‏الذاتي التي يمكن الوصول إليها عبر زيارة الموقع الرسمي لضريبة القيمة ‏المضافة‎ VAT.GOV.SA، والذي أطلقته الهيئة مؤخراً‎.‎


بدوره ثمن معالي محافظ الهيئة العامة المنشآت الصغيرة والمتوسطة ‏الدكتور غسان السليمان دور هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في دعم ‏رفع جاهزية المنشآت المحاسبية من خلال الاتفاقيات التي تم توقيعها، ‏مؤكداً أن متطلبات ضريبة القيمة ستساعد في زيادة الطلب على الكفاءات ‏السعودية، خصوصاً أن المملكة تمتلك كوادر مهنية مؤهلة للعمل في هذا ‏القطاع‎.‎


وأكد سليمان نمو هذا القطاع خلال الفترة القادمة لمواكبة تطبيق ضريبة ‏القيمة المضافة، ومتطلبات وزارة التجارة والاستثمار التي تفرض على ‏الشركات تقديم قوائم مالية مدققة مما يساهم في زيادة الطلب على ‏المحاسبين، موضحاً "أن هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة تعمل مع هيئة ‏الزكاة والدخل، وهيئة المحاسبين وهيئة توليد الوظائف، والمؤسسة العامة ‏للتدريب المهني، ووزارة التعليم، لتعزيز حضور الكوادر السعودية في هذا ‏القطاع الذي يشكل فرصة مميزة لعمل السعوديين والسعوديات فيه‎".‎


والجدير بالذكر أنه سيتم تطبيق ضريبة القيمة المضافة في المملكة العربية ‏السعودية في 1 يناير 2018، كجزء من الاتفاقية الموحدة في دول مجلس ‏التعاون الخليجي‎.‎
https://www.gazt.gov.sa/dzit_logon/MenuItems.jsp?menu_id=regvatform&portalapp=x&ume.logon.locale=ar
كما تدعو الهيئة العامة للزكاة والدخل جميع المنشآت المعنية إلى متابعة ‏الإعلانات والتطورات المتعلقة بضريبة القيمة المضافة عبر موقعها ‏الإلكتروني‎:‎
www.gazt.gov.sa

النسخة المصغرة
النسخة المصغرة