السير مودي في كلمته لدى افتتاح المؤتمر الضريبي الخامس: الضرائب مهمة لتمويل الخدمات العامة

ألقى السير/ مارك مودي الرئيس الفخري للمركز الدولي للضريبة والاستثمار لـ  ITIC كلمة صباح أمس في افتتاح المؤتمر السنوي الخامس للمنتدى الضريبي لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شكر فيها معالي وزير المالية الدكتور/ إبراهيم العساف وسعادة الأستاذ/ إبراهيم بن محمد المفلح مدير عام مصلحة الزكاة والدخل على حسن استضافتهم للمؤتمر. وأكد في كلمته على أهمية الضرائب ومدى الحاجة إليها لتمويل الخدمات الاجتماعية العامة. ورأى السير/ مودي أن دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تمر بمرحلة هامة فيما يتعلق بالميزانية القومية. وأضاف أن بعض دول الخليج العربي تبذل جهوداً حثيثة للتشجيع على نمو الاقتصاد غير النفطي في الوقت الذي تأثر فيه الدخل بسبب انخفاض الأسعار وهو الأمر الذي يضطرها أن تسحب من الاحتياطي النقدي لتغطية العجز في الميزانية. وأوضح الرئيس الفخري لـ ITIC أن دول المنطقة كغيرها من دول العالم بحاجة ملحة لزيادة التوظيف  لتلبية العدد المتزايد من الشباب وارتفاع نسبة المتعلمين. وأكد أنه يجب توسيع الوعاء الزكوي وتقويته مع الحفاظ على جاذبية الاستثمار. وأشار إلى أن العديد من دول المنطقة تتطلع إلى فرض ضرائب قيمة مضافة على نطاق واسع، ولهذا تعقد بشأنه العديد من الدورات. وأضاف السير/ مودي أن المنتدى يقدم فرصة لا مثيل لها للحكومات والشركات للعمل معا وتبادل الخبرات ودراسة نتائج ذلك كله. وقال إن المنتدى يتيح فرصة البحث عن الأدوات اللازمة لتشجيع الاستثمار المحلي والأجنبي مثل قروض الاستثمار والإعفاءات الضريبية.