كلمة معالي محافظ الهيئة العامة للزكاة والدخل المهندس سهيل بن محمد أبانمي بمناسبة كلمة خادم الحرمين الشريفين في مجلس الشورى

 

معالي المحافظ

 

أشاد معالي محافظ الهيئة العامة للزكاة والدخل المهندس سهيل بن محمد أبانمي، بمضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز -يحفظه الله- التي ألقاها في افتتاح أعمال السنة الثالثة من الدورة السابعة لمجلس الشورى، وأكد فيها -رعاه الله- على سياسة المملكة العربية السعودية الداخلية والخارجية.


وأشار أبانمي إلى أن كلمة خادم الحرمين الشريفين –يحفظه الله- جاءت ضافية كافية، واضحة المعاني، ذات رؤية بعيدة وحازمة، محددة المعالم لما فيه خدمة الوطن والمواطن، وتوفير سبل العيش الكريم له ، وحماية مستقبله ومستقبل الأجيال القادمة.


وأضاف معاليه:" فمن نعم الله على هذه البلاد المباركة أن اختصها بخدمة الحرمين الشريفين ووجود قيادة رشيدة تسعى للارتقاء بهذا الوطن، وتوفير كافة السُبل لبنائه وجعله في مصاف الدول المتقدمة، حيث حققت بلادنا منذ تأسيسها وحتى هذا العهد الزاهر منجزات في شتى المجالات المختلفة، ولا زالت تواصل مسيرة الخير والعطاء وفق الرؤية الوطنية الطموحة 2030". 
وأكد أبانمي أن الكلمة الملكية وضحت بشكل جلي مكانة المملكة العربية السعودية محلياً وإقليمياً ودولياً، وثقلها السياسي، وسياستها الحكيمة والمتزنة، والتي ترتكز على النهج الإسلامي تجاه مختلف القضايا.


وأشار محافظ الهيئة العامة للزكاة والدخل إلى أن كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز –أيده الله- جاءت لتؤكد السياسة الخارجية التي تقوم على منهج التعاون والشراكة مع المجتمع الدولي لتحقيق السلام والأمن العالمييْن، والعمل على تعزيز وتفعيل وترسيخ قِيَم التسامح والتعايش مع جميع شعوب العالم. 


واختتم معالي المحافظ تصريحه بأن يحفظ الله خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ، وأن يمدهم بتوفيقه ويعينهم على تحقيق الأهداف السامية لنمو ورخاء هذا الوطن ، وضمان الحياة الكريمة للمواطن والمقيم، وأن يحفظ هذه البلاد وأهلها من كل مكروه.